تعيش مكاتب بريد الجزائر أزمة انعدام السيولة المالية لتطرح من جديد، حيث حرم المواطنون منذ أكثر من أسبوعين  في مكاتب البريد بعين وسارة وما جاورها من سحب أموالهم من هذه المكاتب لانعدام السيولة المالية ، في وقت وقف المواطنون في طوابير طويلة منذ الساعات الأولى من كل يوم جديد أمام آلات السحب الإلكترونية التي كانت أغلبها معطلة وغير معبأة بالأموال، وحتى داخل مكاتب البريد غير محترمين الإجراءات الوقائية ضد تفشي فيروس كورونا  وهو الأمر الذي أثار موجة من الاستنكار والتذمر لدى الزبائن بسبب استمرار انعدام السيولة طيلة الأيام الماضية وحتى كتابة هذه الأسطر وذلك لعدم تمكنهم من سحب أموالهم، وخوفهم من تكرار هذه الأزمة التي مست معظم مكاتب البريد عبر التراب الوطني منذ سنوات .

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *