ارتفاع تسعيرة النقل بالجلفة يثير استياء المسافرين.

66 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 5 يناير 2016 - 8:12 صباحًا
ارتفاع تسعيرة النقل بالجلفة يثير استياء المسافرين.

أدت الزيادة في أسعار الوقود التي تضمنها قانون المالية التكميلي في خلق العديد من المشاكل والتي سيكون أثرها المباشر على المواطن، حيث عمد الكثير من الناقلين على فرض تسعيرة جديدة عشوائية بجل الخطوط على مستوى ولاية الجلفة بلغت حدود 50 % وهو ما أثار استياء المسافرين الذين دخلوا في ملاسنات مع أصحاب سيارات النقل.

وطالب عديد المواطنين ممن التقتهم ” أخبار عين وسارة ” بضرورة تدخل مديرية النقل لوقف هذه الفوضى التي أثارها أصحاب سيارات الأجرة وأصحاب حافلات النقل الجماعي من خلال فرضهم لتسعيرات غير قانونية ، كما برر المشتغلون بالنقل أن الزيادات جاءت لتغطية الزيادة التي عرفتها المواد البترولية بداية سنة 2016 .

وبين هذا وذاك يترقب المواطن تدخل الوزارة الوصية لوضع حد لهذه التجاوزات التي جاءت عشوائيا ودون دراسة وهو ما يؤثر حسبهم على القدرة الشرائية التي ستعرف اضطرابا متتاليا بسبب سياسة التقشف المنتهجة.

وفي المقابل  أكد وزير النقل بوجمعة طلعي عبر الإذاعة الوطنية أن أسعار النقل البري العمومي ستبقى دون تغيير بالرغم من زيادة سعر الوقود، أما أثر هذا الارتفاع على النقل الخاص فيسكون طفيفا بفضل ما أسماه ” الإجراءات التخفيفية للأعباء “. وقال طلعي  ” الوزارة عقدت اجتماعات منتظمة من أجل مرافقة هؤلاء الناقلين (سيارات الأجرة والنقل الجماعي الحضري وما بين الولايات) بإجراءات تخفيفية بخصوص بعض الأعباء من أجل الحد من أثر ارتفاع أسعار الوقود “. وأضاف الوزير أنه من خلال ” تقليص الأعباء على الناقلين، فإن رفع السعر لن يكون كبيرا “. ومن بين الإجراءات التخفيفية ذكر طلعي ” الحد من ضريبة العبور على المحطات البرية “، مضيفا أن هناك إجراءات تخفيفية أخرى.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار عين وسارة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.