بحضور كل من : السيد ” بوضياف عمر عبد اللطيف ” عضو المكتب السياسي المكلف من طرف الأمين العام و السيد ” قصري سمير ” عضو مكلف بالتنظيم بمحافظة الجلفة والسيد ” بن جرموم يحي ” عضو مكلف بالتنظيم بمحافظة عين وسارة و السيد ” العربي عامر ” عضو مكلف بالتنظيم بمحافظة مسعد و السيد ” عبد العالي بلقاسم ” عضو لجنة مركزية و السيد ” سبع بولرباح ” نائب في المجلس الشعبي الوطني ، تم اصدار بيان بخصوص اختتام عملية ايداع ملفات الترشح للانتخابات التشريعية القادمة ضمن قائمة حزب جبهة التحرير الوطني عن ولاية الجلفة.

أهم ما جاء في البيان :

1/ التأكيد على الشفافية في دراسة ملفات كل المترشحين البالغ عددهم 305 رجال و 60 نساء أي 365 ملف وهناك 65 ملف تم منحها للمشرف باليد.

2/ الإلتزام بالإنضباط و روح المسؤولية في الدور التشاوري للجنة الترشيحات وترك الخلافات جانبا.

3/ تكذيب كل الإشاعات حول القائمة النهائية المتداولة داخل أصوار المحافظة و الدعوة لضبط الأنفس من كل المناضلين الأوفياء وكل الإشاعات غرضها فتح باب للفتنة.

4/ التأكيد على التمثيل الشباني (أقل من 40 سنة ) في القائمة النهائية لتشريعيات 2017 ، حيث تضم القائمة أربع شباب 2 من محافظة الجلفة وشاب من محافظة مسعد و أخر من محافظة عين وسارة

By oussra

4 thoughts on “البيان الختامي للجنة الترشيحات لحزب حزب جبهة التحرير الوطني بولاية الجلفة.”
  1. يقوم في هذه الأيام بعض المترشحين في FLN الجلفة بوسيلة الترويج لأنفسهم عن طريق الفيسبوك بأنهم المرشحين بقوة . وهذا إن دل على شيئ فإنما يدل على السمعة المفقودة ليصنع لنفسه اسما بأنه المناضل المعروف والمحبب لدى المواطنين لكن اقول لكم الشعب يعرف والكل مل ممن يصطادون في المياه العكرة فنجد مثلا أحدهم يقول بأن رحماني خالد المرشح القوي و(محفوظي شاكر مرشح حسب الأخبار الشائعة في الجلفة التاريخ يتذكر جماعة بن فليس) وبن شريف احمد بقوة وبن دراح يحمل معه قائمة نهائية لمقر الحزب وجواف خالد المرشح بدون منازع حسب بعض الاصداء وعماري محمد يعود بقوة وباسين عبد القادر يعتمد على الزوايا وسماعيل الحدي وكانه الرجل الوحيد القادم من عالم اخر لينقذ FLN ماذا قدم للجلفة ؟ أين هي الكفاءة العلمية ؟ في حين ان النضال لايقاس بالمال

  2. لن تتوقف رحم حزب جبهة التحرير الوطني الحزب العتيد عن انجاب المخلصين له والطائعين السائرين في المبادئ المترسخة في الاذهان والاجسام . ولكن سياسة الاشهار والترويج لبعض المناضلين دون سواهم من الاحرار والحرائر هي التي ولدة فشل نضالي لدي المنتسبين (يجب الابتعاد عن سياسة الحل الواحد والوحيد والاقصاء ) لابد من ترك فرصةللاكفاء الصاعدين وتجديد وجه الحزب مع المحافظة على مبادئه والرجوع التوجيهي لا تقليد المناصب لمناظلين دون سواهم
    اشكرك اخي الكريم على هذا التحليل وؤوافقك الرؤية
    اتمنى الصلاح للجزائر وحزبها حزب حبهة التحرير الوطني

    1. حزب جبهة التحرير الوطني شعاره واضح ومعلوم بهم او بغيرهم ودائما وابدا سيكون في الريادة يتحصل على اعلى نسب القبول في الاوساط الشعبية باختلاف الوانها وؤايد توارث مبادئ الحزب لاتوارث المناصب في الحزب او التعاقد طويل الامد مع المناصب داخل الحزب او اروقة المجالس المنتخبة
      كل بشري مناضل في الحزب العتيد او غيره من الاحزاب او الاحرار يسعى الى المنصب او مايشمله من امتيازات وهذا ليس بعيب ولكن العيب هو التنصل من المسؤليات والوعود

  3. عندما كان حزب جبهة التحرير الوطني ذوا قاعدة شعبية لم يكن الترتيب في القوائم امرا هاما ولكن اليوم يجب اعادة حب الحزب للشعب بطريقة حديثة وهي التجديد والتجديد والتجدد من الافضل ان تذكر للشعب اسم شخص مجهول اويكون في الضاهر يبدوا انه ليس له قاعدة شعبية على ان تذكر اسماء اشخاص معروف عليهم (الترفاه او الاكتاف ) فالملاحضة في الحزب وخصوصا في ولاية الجلفة مؤسسات اشغال ابناء واصهار اشخاص ذوا نفوذ متعاقدين مع البنوك او مؤسسات دعم الشباب اي من لهم يد عل المال العام اومحامين على اي قضية نعم للنضال ونعم لطول النفس في النضال ولا للتعسف لان الطمع يؤدي الى سوء الطبع النضالي في الحزب والادمان على البريستيج السياسي اي اكون كشخص اولااكون وليس نكون كحزب اولانكون الحزب العتيد حزب مقبول ولكن اخاف عليه الاندثار في خضم الوعي السياسي المتسارع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *