خطفت النابغة بريوة  لين ، الأضواء، بعدما تحصلت على معدل 19.92 في شهادة التعليم المتوسط، تزامنا مع ذكرى ميلادها يوم 4 جويلية 2000، وهو أفضل معدل بالوطن، والأحسن في تاريخ الجزائر المستقلة.

وتنحدر المتألقة بريوة لين، من مدينة باتنة، ودرست في متوسطة الإخوة العمراني، حيث أكد مدير المؤسسة شرارة على تميزها طيلة فترة دراستها، ما جعلها تكسبهذا المعدل، مضيفا أن معدلها العام في المتوسطة قدر بـ 19.39قبل أن تثريه بإنجاز مميز، حين نالتمعدل 19.92 في شهادة التعليم المتوسط، في المقابل، لم يخف والدها الأستاذ عبد الكريم بريوة سعادته للانجاز المحقق ،                                           مرجعا ذلك إلى توفيق الله واجتهادالطالبة التي لم تدخر أي جهد حتى تحافظ على تميزها طيلة سنوات الدارسة، قبل أن تختم 

مرحلة المتوسط بمعدل بهذا الحجم.

 وكان لـ”الشروق” حديث مع التلميذة بريوة لين، التي أرجعت هذا الإنجاز إلى  تضافر جهود الجميع بعائلتها وبالمؤسسة، حيث أشادت بوقفة جميع الأساتذة التي درسوها وكانوا إلى جانبها في جميع الأوقات ،وأكدت أن المعدل المحصل عليه يعد أفضل هدية لوالديها وإخوتها والأسرة التربوية.

 وإذا كانت لين، لم تكشف عن طموحاتها المستقبلية، إلا أنها لم تخف شغفها بطب الأطفال، والطبالعسكري، إضافة إلى الهندسة 

المعمارية، كما كشفت عن ميولها الأدبي والنقدي، حيث تبقى وفيةللمطالعة، 

وشغوفة بكتب إبراهيم الفقي، وعلى الخصوص مؤلفه المعنون برحلة البحث عن النجاح، إضافةإلى روايات جبران خليل جبران،

 كما أنها من هواة كتابة الخواطر، وآخر ما كتبته لحد الآن كان تحت عنوان علمتني الحياة.

جريدة الشروق اليومي

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *