تشهد هذه الأيام محطات توزيع الوقود عبر كامل تراب ولاية الجلفة طوابير طويلة للمركبات التي تشتغل بمادة المازوت التي أصبحت ندرتها تُقلق المواطن الذي أصبح يقضي معظم وقته في هذه الطوابير قصد تزويد مركبته بالقليل من مادة المازوت ، وهو ما جعله يشعر باليأس من هذه الأزمة التي أصبحت تتكرر بين الفينة والأخرى دون إيجاد حلول نهائية لها.

ولدى تقربنا من أحد مديري هذه المحطات بعين وسارة أكد لنا أن الأزمة موجودة لكن المواطن زاد في تضخيمها كون الجميع يريد التزود بأكبر كمية ممكنة من المازوت دون مراعاة من يقف خلفه ، ومن خلالكم نطمئن الجميع أن المحطات يتم تزويدها بشكل دوري بمختلف المواد البترولية من قبل شركة نفطال وسيكون فيه انفراج للأزمة في الأيام القليلة المقبلة. 

أخبار عين وسارة / عبد اللطيف.

SAMSUNG SAMSUNG SAMSUNG SAMSUNG SAMSUNG SAMSUNG SAMSUNG SAMSUNG SAMSUNG SAMSUNG SAMSUNG SAMSUNG

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *