أعلنت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، يوم الإثنين بالجزائر العاصمة أن الدخول المدرسي الخاص بالسنة الدراسية 2015-2016 سيكون يوم 6 سبتمبر المقبل.

وفي تدخل لها في ختام الندوة الجهوية لتقييم نتائج الامتحانات لولايات الشمال والهضاب العليا، دعت السيدة بن غبريت كل الأسرة التربوية لا سيما  التلاميذ و الأساتذة ليكونوا في هذا الموعد لضمان السير الحسن للدخول  المدرسي.

وإعتبرت الوزيرة أن من بين الوسائل الكفيلة بنجاح المنظومة التربوية، اجبارية الأقسام التحضيرية في التعليم الإبتدائي لا سيما أن أزيد من 90 بالمائة من فرص النجاح في التعليم الإبتدائي تعرفه المدارس التي طبقت التعليم التحضيري.

وحسب السيدة بن غبريت، فإن الوزارة تهدف من خلال تعميم الأقسام التحضيرية على مستوى مدارس القطر الوطني,”تجسيد مبدأ الإنصاف و تساوي فرص النجاح بين كل  التلاميذ”.

من جهة أخرى، أشارت إلى أن الدخول المدرسي المقبل سيميزه توسيع تدريس  اللغة الأمازيغية على مستوى 20 ولاية ، مؤكدة أن كل الإجراءات والوسائل البيداغوجية جندت لانجاح ترقية اللغة الأمازيغية.

كما أعلنت من جهة أخرى على انشاء هيئة تنسيق بين البيداغوجيين و الإداريين بغرض تفادي الخلافات الناجمة عن تداخل المهام بينهما.

و.أ.ج

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *