السيد ” عبد المالك بوضياف ” وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات في زيارة عمل وتفقد لقطاعه بولاية الجلفة.

101 مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2016 - 5:48 مساءً
السيد ” عبد المالك بوضياف ” وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات في زيارة عمل وتفقد لقطاعه بولاية الجلفة.

قام السيد ”  عبد المالك بوضياف ” وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات بزيارة عمل وتفقد لقطاعه بولاية الجلفة دامت ليومين وذلك بمعية والي الجلفة السيد ” عبد القادر جلاوي ” ورئيس المجلس الشعبي الولائي السيد ” بلخضر نعوم ” والسلطات المحلية الأمنية والعسكرية وأعضاء من البرلمان وإطارات من وزارة الصحة وأسرة الصحافة  ، حيث استهلها صبيحة يوم أمس من بلدية عين وسارة ، أين قام بزيارة مركز تصفية الدم الذي عاين به سير العمل بهذه الوحدة والتقرب من المرضى للتعرف على انشغالاتهم وبذات المكان تحدث السيد الوزير على عملية التبرع بالأعضاء التي تتطلب القيام بعملية توعية مستمرة تتبناها وسائل الاعلام وفعاليات المجتمع المدني ، كما قام بعدها بزيارة مصلحة الأشعة ” السكانير ” الذي دخل الخدمة منذ سنة بعدما تم استقدام طبيب مختص لتشغيله ، ليقوم بعدها بزيارة قسم جراحة وطب الرجال أين تحدث لبعض المرضى المتواجدين بالقسم وفي الأخير استمع لانشغالات بعض ممثلي المجتمع المدني.

هذا و قد قام السيد ” عبد المالك بوضياف ” بزيارة العيادة متعددة الخدمات ” المجاهد بنكوس براهيم ” بحي بن باديس وبها تحدث على ضرورة التكفل بالمرضى على أكمل وجه وذلك قصد تخفيف الضغط على المؤسسة العمومية الاستشفائية ومصلحة الاستعجالات الطبية ، كما كانت الزيارة فرصة لتدشين ثالث مقاطعة صحية على مستوى الوطن وهي المقاطعة الصحية لعين وسارة.

وببلدية البيرين عاين وزير الصحة مشروع انجاز مستشفى 60 سرير الذي بلغت نسبة الانجاز به 80% ومن المنتظر أن يتم تسليمه قبل نهاية سنة 2016 ، حيث استمع لشروحات وافية عن سير المشروع من قبل مدير التجهيزات العمومية لولاية الجلفة الذي صرح لمعالي الوزير أن الأشغال الكبرى بهذا المشروع انتهت بنسبة 100 % لتبقى الأشغال الأخرى تسير بوتيرة جيدة ، بعدها توجه الوير والوفد المرافق له لمعاينة مصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية التي تتوفر على تجهيزات جد متطورة لكنها لم تشتغل لعدم وجود الأطباء الأخصائيين ومنها أعلن الوزير على ضرورة تخصيص طبيبين جراحين للبيرين من الدفعة التي ستُتنهي تكوينها شهر فيفري المقبل وكذلك أعلن السيد الوزير على تحويل هذه المصلحة لتكون مستشفى للأم والطفل بعد افتتاح مستشفى 60 سرير وهو قرار استقبلته فعاليات المجتمع المدني للبيرين بفرحة عارمة كونه لم يكن بالحسبان.

ومن حاسي بحبح قام السيد وزير الصحة بتدشين مركز تصفية الدم ، وهو مكسب جديد لمرضى القصور الكلوي بهذه المنطقة ، وخلال تفقده لمختلف أجنحة هذا المركز كان له لقاء مع الأطباء استمع فيها لانشغالاتهم وظروف عملهم ، مُعلنا في سياق حديثه عن بشرى لمرضى التهاب الفيروسي الكبدي ” س ” الذين سيتستفيدون من دواء محلي الصناعة والذي سيكون متوفرا بالمستشفيات ابتداءا من الشهر المقبل ، معتبرا أن الصناعة المحلية للأدوية تُعتبر مفخرة كونها توفر تكاليف الدواء إلى الحد الأدنى ومثال ذلك دواء  الالتهاب الفيروسي الكبدي ” س ” الذي سيتوفر بمبلغ 32 الف دينار جزائري في حين أن تكلفته تقدر ب 54 الف أورو و84 الف دولار.

 وواصل الوزير زيارته للولاية بتفقد المؤسسة العمومية الإستشفائية بدائرة الإدريسية (100 كلم غرب الولاية) كما عاين بمدينة الجلفة مشروع انجاز مستشفى جديد بطاقة استيعاب 240 سرير والذي قال بشأنه أنه تحفة هندسية ومعمارية متميزة سيتم إفتتاحه في ظل إنتهاء مشروعه عند إصدار مرسوم إنشائه ورفع التحفظات على المشروع وكذا التكفل بجانب تأطيره بالشبه الطبي .

و بورشة المشروع تم تقديم عرض دراسة لمشروع مركز مكافحة السرطان وفي هذا الموضوع وبخصوص المرضى السرطان أكد بوضياف إلى أن الرقم الرسمي للحالات المصابة بالولاية هو 887 حالة منها 138 حالة تتلقى العلاج الكيماوي بوحدة بمستشفى الولاية مشيرا إلى أنه قريبا سيتم فتح مركز بولاية الأغواط مبرزا كذلك أن فيه دراسة جارية لمركز بولاية الجلفة .

وفي سياق أخر أكد الوزير في تصريح له للصحافة ” أن ما يطرح من وسائل التواصل الإجتماعي ومن طرف جمعيات بخصوص حالات مرضى يحتاجون للعلاج ذلك إعتبر ذلك شيء جميل جدا و يدخل صحيح في باب التكافل الإجتماعي الذي يعرف به الجزائرييون ولكن هناك شيء وجب إدراكه والوصول إليه أن ذلك لا يعني أن الدولة لم تقم بدورها إتجاه هذا المريض مؤكدا على تصليح هذا الوضع فالجمعيات النشطة بحق تقدم خدمة المريض دون تشهير وعد إظهار بأن الدولة لم تقم بعملها .

وتفقد بوضياف بعاصمة الولاية مشروع مستشفى طب العيون الصداقة الجزائرية الكوبية و كذا مستشفى الأم و الطفل حيث طاف بمختلف المصالح الطبية لهذين المرفقين وكذا مصلحة الإستعجالات الطبية بمستشفى الولاية ليختتم في اليوم الأول من الزيارة بإشرافه على لقاء مع إطارات القطاع والسلطات المحلية وذلك بقاعة المحاضرات للولاية.

أخبار عين وسارة / عبد اللطيف.

و.أ.ج

IMG_9201 IMG_9202 IMG_9204 IMG_9210 IMG_9212 IMG_9214 IMG_9217 IMG_9232 IMG_9238 IMG_9260 IMG_9266 IMG_9271 IMG_9277 IMG_9281 IMG_9283 IMG_9285 IMG_9298 IMG_9305 IMG_9307 IMG_9311 IMG_9318 IMG_9322 IMG_9323 IMG_9326 IMG_9338 IMG_9342 IMG_9344 IMG_9348 IMG_9351 IMG_9355 IMG_9362 IMG_9365 IMG_9368 IMG_9372 IMG_9374 IMG_9388 IMG_9393 IMG_9399 IMG_9402 IMG_9404 IMG_9408 IMG_9417 IMG_9420 IMG_9424 IMG_9428 IMG_9431 IMG_9432 IMG_9434 IMG_9439 IMG_9444 IMG_9449 IMG_9456 IMG_9459 IMG_9465 IMG_9470 IMG_9474 IMG_9480 IMG_9484 IMG_9489 IMG_9497 IMG_9504 IMG_9512 IMG_9516 IMG_9520 IMG_9521 IMG_9522 IMG_9528 IMG_9529 IMG_9531 IMG_9534 IMG_9536 IMG_9542 IMG_9547 IMG_9549 IMG_9552 IMG_9555 IMG_9557 IMG_9561 IMG_9562 IMG_9574 IMG_9577 IMG_9578

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار عين وسارة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.