نشطت السيدة نورية بن غبريت وزيرة التربية الوطنية ندوة صحفية عقب اشرافها على افتتاح الندوة الجهوية حول ترشيد الحكامة ،  حيث كشفت عن اجراءات جديدة حول مسابقات التوظيف والتي سيتم تقديمها شهر مارس أو أفريل قصد ضبط كل الأمور الادارية مع الوظيف العمومي ويتم خلالها دراسة الملفات بتأني بعيدا عن الضغط الذي كانت تواجهه في السنوات الأخيرة.

كما أوضحت السيدة الوزيرة أن نقص التأطير بالمؤسسات التربوية يعود أساسا لسوء تشخيص عدد المناصب الشاغرة و أن الحكومة وافقت على كل المناصب المطلوبة من قبل وزارة التربية ، لكن الميدان أظهر لنا عكس الأرقام التي تم تقديمها لمصالحنا ، معترفة في ذات السياق عن سوء التسيير الذي تعانيه مصالح مديريات التربية وعدم تطبيق القرارات الصادرة عن الوزارة بسبب عدم فهم القوانين والاجراءات وهو ما استدعى تنشيط هذه الندوات من أجل تقريب المدراء المركزيين والمفتشين برؤساء المصالح.

أما بخصوص الاضرابات التي تُهدد بها النقابات فقد أوضحت الوزيرة  أن المطالب شرعية ، لكن يجب تغليب لغة الحوار للوصول إلى حلول ترضي كل الأطراف مع الحفاظ على استقرار المنظومة التربوية لتوفير أجواء ملائمة لتمدرس أبنائنا.

وعن اضراب المقتصدين قالت الوزيرة ان نسبة الاستجابة بلغت 30 % ، لكن تبقى أبواب الوزارة مفتوحة للحوار مع مع ممثليهم من أجل الاتفاق على حلول ترضي هذه الفئة ، كما قررت الوزيرة أيضا اقتراح فتح ديوان ما بين البلديات للخدمات المدرسية تكون مهمتها توزيع المنح المدرسية.

تحرير / عبد اللطيف

 

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *