انتخاب عبد الرحمن حماد رئيسا للجنة الأولمبية الجزائرية.

16 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 12 سبتمبر 2020 - 1:24 مساءً
انتخاب عبد الرحمن حماد رئيسا للجنة الأولمبية الجزائرية.

انتخب البطل الأولمبي السابق عبد الرحمن حماد، هذا السبت، رئيسًا جديدًا للجنة الأولمبية الجزائرية، ويعدّ حماد (43 عامًا) الرئيس الـ14 للهيئة الأولمبية منذ إنشاءها سنة 1963.

برسم الجمعية العامة الانتخابية التي أقيمت بمقر اللجنة الأولمبية الجزائرية في ضاحية بن عكنون بالجزائر العاصمة، لم يشهد الموعد أي مفاجآت، وجرى انتخاب حماد (105 أصوات- 60 صوتا من الاتحاديات الأولمبية) الذي استبق مبروك قربوعة الرئيس السابق للاتحادية الجزائرية للدراجات (32 صوتًا – 24 صوتًا من الاتحاديات الأولمبية)، سمية فرقاني النائب السابق في المجلس الشعبي الوطني والحكمة الدولية الأولى في كرة القدم (5 أصوات – 4 أصوات اتحاديات أولمبية)، علمًا أنّ أصوات الاتحاديات الأولمبية التي تعادل أربعة مرات الاتحادات غير الأولمبية التي تحوز على صوت واحد فقط.

وعرفت الأشغال حضور 80 عضوًا من مجموع 90 مسجلاً بينهم 22 اتحادية أولمبية، فيما انسحب سيد علي لبيب وزير الشباب والرياضة السابق قبل الاقتراع، وأتى انسحاب المصارع السابق في مراسلة بعثها سهرة الجمعة إلى الأمانة العامة للهيئة الأولمبية.

وبرّر الوزير الأسبق قرار سحب ترشحه في آخر لحظة بـ”غياب الإجراءات والظروف الصحية التي فرضتها السلطات العمومية في مثل هذا الحدث”، الأمر الذي نفاه كليا الأمين العام للهيئة الأولمبية.
وأوضح الأمين العام في رده على لبيب قائلاً: “نحن مندهشون مما جاء في رسالتكم، في كل جمعية عامة انتخابية تتذرعون بأسباب وهمية لتبرير انسحابكم للرأي العام والرياضي في آخر لحظة”.

وفي أولى تصريحاته، شدّد الرئيس الجديد للجنة الأولمبية الجزائرية: “انتخابي سيحفّزني للعمل أكثر”، وأبرز حماد: “المهمة الأساسية الآن هي التكفل بالرياضيين المعنيين بالمنافسات الدولية”، كما تعهّد بـ”وضع الرياضيين في أفضل الظروف”.

وظلّ حماد يشغل منصب النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية إبّان عهد بيراف، بعد مسار رياضي حافل طبعه بافتكاكه برونزية مسابقة القفز العالي في أولمبياد سيدني 2000.

ومنذ تأسيسها غداة غرّة الاستقلال، ترأس اللجنة الأولمبية لأول مرّة الراحل الدكتور محند معوش (1963 – 1965)، قبل أن يتداول على رئاسة الهيئة، كل من حاج عمر دحمون في الفترة الممتدة (1965 -1968)، محمد زرقيني (1968- 1983)، عبد النور بكّة (1983 – 1984)، محمد صالح منتوري (1984- 1988)، سيد محمد بغدادي (1988 -1989)، محمد صالح منتوري (1989 -1993)، سيد علي لبيب (1993 – 1996)، مصطفى لعرفاوي (1998- 2001) ومصطفى بيراف في ثلاث عهدات (1996- 1998)، (2001- 2009) و(2013 -2020)، بينما شهدت الهيئة رئاسة  رشيد حنيفي (2009- 2013).

يُشار إلى أنّه غداة استقالة الرئيس السابق مصطفى بيراف في 12 ماي المنصرم، أوكلت مهمة رئاسة اللجنة الأولمبية الجزائرية بالنيابة إلى النائب الأول للرئيس محمد مريجة الذي تولى بمعية المكتب التنفيذي تسيير اللجنة الأولمبية وتحضير عقد الجمعيتين العامتين العادية والانتخابية.

المصدر : الاذاعة الجزائرية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار عين وسارة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.