حصيلة مصالح الأمن الوطني لدائرة عين وسارة سنة 2014.

41 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 6 يناير 2015 - 8:50 مساءً
حصيلة مصالح الأمن الوطني لدائرة عين وسارة سنة 2014.

تُعتبر الخدمات التي يقدمها الأمن الوطني هي صمام الاستقرار بالمدن ، حيث يسعى من خلال يقظته المستمرة على حماية الأفراد والممتلكات بشتى الطرق والوسائل ، ومن أجل تسليط الضوء على مجمل نشاطات مصالح الأمن الوطني بدائرة عين وسارة جمعنا اليوم لقاء مع رئيس أمن الدائرة العميد الأول “السعيد بركات” خص به الجريدتين الالكترونيتين “عين وسارة انفو” و “أخبار عين وسارة”  والذي قدم لنا حصيلة القضايا التي سجلتها مصالح الأمن لسنة 2014 على مستوى كل من أمن الدائرة والامن الحضري، لنكتشف أن أفراد الشرطة يشتغلون على مدار 24 ساعة دون ملل أو كلل ، يرصدون خلالها كل النشاطات المخالفة للقانون لينعم المواطن بالسكينة والاطمئنان.

وحسب السيد العميد الأول فإن مصالح أمن دائرة عين وسارة قد سجلت خلال سنة 2014 : 695 قضية  وتمت معالجة وحل 617 منها ، بينما تم تسجيل 646 قضية سنة 2013 وتمت معالجة 522 قضية.

و في إطار محاربة ظاهرة المخدرات ، فقد تمكنت فرق مصالح الأمن الوطني للدائرة خلال سنة 2014 من معالجة 04 قضايا تورط فيها 6 أشخاص ، وقد تم على إثرها حجز 1 كلغ و 500غرام من الكيف المعالج بينما تمكنت ذات المصالح من ضبط 1 كلغ و782 غرام سنة 2013 .

أما ظاهرة العنف ضد النساء فقد سجلت مصالح الأمن سنة 2014 : 12 حالة بينما تم تسجيل 32 حالة سنة 2013 . ومن خلال ما سبق يتبين أن الحصيلة بين سنتي 2013 و2014 متقاربة إلى حد ما وهو ما تبينه الجداول والبيانات المرفقة ، علما أن النتائج المحصلة هي حصيلة العمل السنوي لمصالح أمن الدائرة ومصالح الأمن الحضري.

تقرير : عبد اللطيف / يانيس

10901479_1759658017591922_503548515_o 10901756_1759658014258589_2118344285_o 10906900_1759657984258592_6101360_o 10912284_1759657990925258_327624911_o 10918763_1759658004258590_1649394036_o

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار عين وسارة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.