كشف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، مساء اليوم الخميس، عن إلقاء القبض على 22 شخصا مشتبه فيهم في حرائق الغابات التي مست العديد من ولايات الوطن، معتبرا أن معظم هذه الحرائق تقف وراءها أياد إجرامية.

وقال الرئيس تبون في كلمة وجهها الى الشعب الجزائري أن 22 شخصا مشتبه فيهم يوجدون حاليا في قبضة العدالة من بينهم 11 في ولاية تيزي وزو، 4 في عنابة والباقي في ولايات المدية، جيجل وعين الدفلى.

وأضاف أن التحريات مستمرة للقبض على كل الضالعين في هذه الحرائق، مؤكدا أن العدالة ستأخذ مجراها في هذا الشأن.

وأكد بالمناسبة على ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية والتصدي لكل المغرضين الذين يعملون على بث التفرقة بين الجزائريين.

و.أ.ج

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *