زاوية سيدي محمد بن مرزوق ببنهار تُُكرم الوزير السابق الدكتور أبو عبد الله غلام الله والشيخ الإمام جلول حجيمي.

139 مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 12 فبراير 2016 - 6:50 مساءً
زاوية سيدي محمد بن مرزوق ببنهار تُُكرم الوزير السابق الدكتور أبو عبد الله غلام الله والشيخ الإمام جلول حجيمي.

أقامت الزاوية المرزوقية ببلدية بنهار صبيحة اليوم حفلا تكريميا على شرف وزير الشؤون الدينية والأوقاف السابق الدكتور ” أبو عبد الله غلام الله ” والشيخ الإمام ” جلول حجيمي ” الأمين العام للتنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف ، وذلك بحضور مفتي الجلفة الشيخ ” ميلود قويسم ” وعدد من الاطارات والشخصيات المحلية ،حيث كانت المناسبة فرصة للتعرف على ضيوف الزاوية.

الحفل الذي أقيم قبل صلاة الجمعة بمسجد الزاوية تم افتتاحه من قبل الشيخ ” ميلود قويسم ” مفتي الولاية الذي رحب بضيوف الجلفة والزاوية المرزوقية على تلبية الدعوة التي جاءت لتكريم شخصيات تركت بصماتها جلية في تثبيت المرجعية الدينية للجزائر من كل تدنيس أو تحريف وهو ما يستحق تقديم الشكر والثناء لمعالي وزير الشؤون الدينية السابق الدكتور ” أبو عبد الله غلام الله ” والشيخ الامام ” حجيمي جلول ” والمستشار السابق لمعالي الوزير السيد ” سعيدي ” ، كما يتوجب تقديم الشكر للقائمين على الزاوية المرزوقية نظير نشاطهم الدؤوب.

كما كان للسيد ” عبد القادر باسين ” رئيس المنظمة الوطنية للزوايا كلمة رحب فيها بضيوف الزاوية الذين تحملوا مشاق السفر تلبية لدعوة الزاوية قصد تقريبهم من أبناء المنطقة والتعرف عليهم وكذا تكريمهم نظير ما قدموه للدين والوطن ، ونخص بالشكر معالي وزير الشؤون الدينية والأوقاف السابق الدكتور ” أبو عبد الله غلام الله ” شيخ زاوية بن عدة البوعبدلي بتيارت.

من جانبه أكد الشيخ الإمام ” جلول حجيمي ” الأمين العام للتنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف عن جزيل شكره وامتنانه لهذه الدعوة الطيبة التي جمعته بعدد من الشيوخ والأساتذة من ولاية الجلفة والوزير السابق ” أبو عبد الله غلام الله ” وفي حضن احدى الزوايا الجزائرية التي طالما كانت ولا زالت حصنا منيعا لتحفيظ كتاب الله وعلومه.

أما الدكتور ” أبو عبد الله غلام الله ” فكان له تقديم درس الجمعة للمصلين حيث بدأ بشكر القائمين على الزاوية وعلى رأسهم شيخها ” باسين رابح ” الذي أتاح له فرصة لقاء الأحبة من أبناء الجلفة وكذا تكريمه بالمناسبة ، بعدها تطرق فضيلة الدكتور للمحة تاريخية عن الزاوية التي ينتمي إليها ودورها الرائد في توحيد الصف لمجابهة المستعمر ، معرجا في سياق حديثه عن العلاقة التي كانت تجمع شيخ الزاوية آنذاك والأمير عبد القادر بن محي الدين والذي وجد فيه حليفاً حقيقياً، أهله لذلك ما عرف به من فقه وعدل ونزاهة واستقامة، وقبول لدى العامة والخاصة، فكلفه بتولي القضاء على ” وادي مينا ” و” الظهرة ” إلى ” واد سلي ” بالشلف، إضافة إلى الإشراف على جمع أموال الزكاة من سكان منطقته من أجل تدعيم المقاومة ضد المحتلين.

كما تحدث الدكتور غلام الله عن المرجعية الدينية للجزائر وما تواجهه من تحديات تتطلب الوقوف صفا واحد لتثبيتها ، وذلك لا يتأتى إلا بوحدة الصف والتآخي والابتعاد عن الفرقة والعصبية البغيضة حفظا لوحدة الجزائر كلا متكاملا. 

IMG_0078 IMG_0083 IMG_0085 IMG_0088 IMG_0096 IMG_0104 IMG_0108 IMG_0117 IMG_0120 IMG_0127 IMG_0129 IMG_0141 IMG_0144 IMG_0155 IMG_0157 IMG_0162 IMG_0163 IMG_0168 IMG_0173 IMG_0176 IMG_0179 IMG_0186 IMG_0187 IMG_0189 IMG_0194 IMG_0196 IMG_0198 IMG_0200 IMG_0202 IMG_0203 IMG_0212 IMG_0214 IMG_0217 IMG_0220 IMG_0223 IMG_0226 IMG_0228 IMG_0230 IMG_0233 IMG_0235 IMG_0236 IMG_0238 IMG_0241 IMG_0243 IMG_0247 IMG_0249 IMG_0258 IMG_0259 IMG_0265 IMG_0272 IMG_0273 IMG_0275 IMG_0276 IMG_0278 IMG_0287 IMG_0353 IMG_0357 IMG_0361 IMG_0372_MG_0282 _MG_0292 _MG_0305 _MG_0303 _MG_0302 _MG_0299 _MG_0298 _MG_0297 _MG_0317 _MG_0313 _MG_0311 _MG_0310 _MG_0308 _MG_0307 _MG_0324 _MG_0328 _MG_0330 _MG_0344 _MG_0348

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار عين وسارة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.