على غرار باقي مناطق الوطن احتفلت عين وسارة بالذكرى 63 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة ، حيث اجتمعت السلطات المحلية المدنية والأمنية والاسرة الثورية وعدد من مواطني بلدية عين وسارة على الساعة 00.00 من يوم الفاتح نوفمبر بساحة اول نوفمبر بوسط المدينة لرفع العلم الوطني والاستماع للنشيد الوطني ، ليتم في صبيحة يوم الفاتح نوفمبر التوجه لمقبرة الشهداء الموجودة بالثكنة العسكرية فوج 31 سلاح أرض جو والتي تم بها ايضا رفع العلم الوطني والترحم على شهداء الثورة بالمنطقة.

وبمركز التكوين المهني للبنات ” بلجبل محمد الطاهر ” تم تنظيم لقاء حضره رئيس الدائرة ” شرقي جمال الدين ” والسلطات المحلية وعدد من مجاهدي المنطقة والأسرة الثورية  وعدد من المترشحين للانتخابات المحلية المقبلة وممثلي المجتمع المدني ، والذي تم فيه الاستماع لكلمة ألقاها ممثل الأسرة الثورية تحدث فيها عن المناسبة وعن التضحيات الجسام التي تكبدها الشعب الجزائري أدت به لتفجير ثورة عظيمة للتحرر من كيد المستعمر الغاشم .

من جانبه أكد رئيس الدائرة ” جمال الدين شرقي ” على ضرورة استلهام العبر من هذه الثورة المجيدة التي كانت مثالا لارادة التحرر ، ودعا بالمناسبة للتكاثف ووحدة الصف من خلال الانتخابات المقبلة قصد الانتخاب واختيار من يكون الأصلح لتمثيل السكان بالمجلس الشعبي البلدي او الولائي.

أخبار عين وسارة/ السلامي .ض

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *