انطلقت صبيحة اليوم الخميس قافلة تضامنية من ولاية الجلفة لفائدة سكان البليدة ، تمثلت في 200 رأس غنم والتي جاءت بمبادرة من موالي الولاية وذلك في اطار الهبة التضامنية الوطنية التي ساهمت فيها معظم الولايات قصد خفيف الآثار الإقتصادية و الإجتماعية جراء انتشار وباء كورونا كوفيد -19 .

وقد أشرف والي الجلفة السيد بن عمر محمد بمعية السلطات المحلية على هذه القافلة التي أعطى اشارة انطلاقها من المذبح الجهوي للحوم الحمراء بحاسي بحبح ، تحت شعار ” قافلة تضامنية من عاصمة السهوب إلى عاصمة الورود ” .

وتمثلت هذه الهبة التضامنية في جمع 200 رأس غنم ساهم بها موالو الجلفة من مختلف مناطقها وتم ذبحها وتحميلها بشاحنات التبريد لتنطلق باتجاه البليدة.

وعلى هامش هذه العملية ثمن والي الولاية هذه المبادرة الإنسانية التي تعبر عن صور التكافل و التضامن بين الجزائريين ، كما عبر الموالون عن تضامنهم الكامل مع اهل البليدة في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها الجزائر والعالم على حد سواء وهو ما يتوجب التكافل التام بين مختلف شرائح المجتمع ، داعين المولى عزوجل أن يرفع هذا الوباء عن البشرية جمعاء والتعجيل بالشفاء لكل مصاب.

 

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *