قُبيل زيارة مرتقبة لوزير الداخلية والجماعات المحلية ” نورالدين بدوي ” لولاية الجلفة يوم غد الأربعاء 13 فيفري ، والتي ستكون بدايتها من مدينة عين وسارة ، تتصاعد مطالب سكان هذه المدينة من اجل ترقيتها كولاية منتدبة بالدرجة الأولى في التقسيم الاداري الخاص بمنطقة الهضاب وهو مطلب  كان ولا زال الشغل الشاغل لساكنة هذه المدينة والبلديات المجاورة لها .

ويأتي مطلب رفع التجميد عن مستشفى 240 سرير كثاني أهم مطلب كون المدينة توسعت وزاد عدد سكانها الذي يقترب من 200 الف نسمة بدون احتساب عدد سكان البلديات المجاورة لها والتي تلجأ دوما للمستشفى الوحيد بالمدينة الذي أصبح لا يستوعب الاعداد الهائلة التي يستقبلها يوميا وخاصة مصلحة الولادات ، كما يناشد سكان مدينة عين وسارة وزير الداخلية العمل على تسريع اجراءات انطلاق الحضيرة الصناعية التي ستفتح آفاقا واعدة للمنطقة في مجال التشغيل والاستثمار.

هذا ويُطالب السكان أيضا بضرورة فتح ملحقة جامعية لعدد من الاختصاصات تساعد في رفع الغبن عن آلاف الطلبة والطالبات الذين يتنقلون بصفة يومية لعاصمة الولاية من أجل التحصيل الجامعي.

 ومن المنتظر أن يقوم وزير الداخلية صباح غد الأربعاء بزيارة لسوق الجملة للخضر والفواكه بعين وسارة وكذا وضع حجر الأساس لانجاز مشروع معهد للتكوين المهني ليمضي بعدها لمواصلة زيارته التفقدية التي ستقوده لبلديات البيرين ، حاسي بحبح ، الجلفة ، مسعد وعين الابل.

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *