مسجد القدس ببلدية سيد لعجال مُرَكَّبٌ إسلاميٌ حضاريٌ ينتظر مساهمات أهل الخير لاتمام بنائه.

52 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 فبراير 2015 - 10:43 مساءً
مسجد القدس ببلدية سيد لعجال مُرَكَّبٌ إسلاميٌ حضاريٌ ينتظر مساهمات أهل الخير لاتمام بنائه.

بعد أن توسعت مدينة سيدي لعجال وزاد عدد سكانها أصبح من الضروري تعدد المرافق بها ، ومن جملة ما أصبح من الضروري انجازه مسجد جديد يسع عدد المصليين الذين لم يستوعبهم المسجد القديم ” أبي بكر الصديق ” وهو ما استدعى التفكير في بناء مسجد القدس الذي يُعد مشروعا إسلاميا حضاري يتجسّد على أرض الواقع بمساهمات بعض المحسنين .. و هو يزداد في بنائه يوما بعد يوم ..

إنّ مسجد القدس بسيدي لعجال في حاجة ماسّة إلى مساهمات و تبرّعات و صدقات أهل البر والاحسان  ، فأحسنوا بمد يد الإعانة المالية إليه أحسن الله إليكم في دنياكم و في آخرتكم .
و الإعانة تكون نقدا من خلال رقمين : الأول بالبنك ، و الثاني بالحساب الجاري البريدي .
و تكون من خلال المساهمة بمواد البناء ، ( الإسمنت ، الرمل ، الآجر ، الجديد … و غير ذلك من مواد البناء ) 
مرافق المسجد المدرجة في المخطط.
(1) قاعة الصّلاة ،( المسجد ) من طابقين ، الطّابق الأرضي ، و الطّابق الأوّل ، يتّسع لأكثر من أربعة آلاف مصلّ بالتقريب .
(2) قاعة صلاة خاصة بالنساء مفصولة عن مُصلّى الرّجال تتسع لأكثر من 300 امرأة . تصلح لعقد ندوات فكرية ،و محاضرات تربوية . 
(3) سكنان وقفيان أسفل قاعة النساء .
(4) ميضأة ( دورة مياه واسعة لأكثر من عشرين غرفة )
(5) قاعة مكتبة وفقية للمطالعة 
(6) مدرسة قرآنية من ثلاثة أقسام بالطّابق الأوّل من المسجد مفصولة عنه بالمدخل الرئيسي ، و ثلاثة أقسام أخرى من الجهة الخلفية غربا فوق دورة المياه .
(7) مقصورة الإمام ، ملاصقة لجهة المحراب و المنبر .
(8) غرتفان مجهّزتان للضيوف من العلماء و الدعاة ، يتصل بهما ميضأة و مرشات …
(9) غرفة تقنية للأنظمة الكهربائية ، و الأنظمة الصوتية.
(10) غرفة لإدارة المسجد و حمايته و مراقبته.

P1170846 P1170847 P1170850 P1170853 P1170860 P1170864 P1170872

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار عين وسارة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.