مصالح الأمن لدائرة عين وسارة ولاية الجلفة، توقف زوج وزوجته لسرقتهما الأساور الذهبية من محل بيع المجوهرات بعين وسارة.

86 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 22 فبراير 2015 - 10:49 مساءً
مصالح الأمن لدائرة عين وسارة ولاية الجلفة، توقف زوج وزوجته لسرقتهما الأساور الذهبية من محل بيع المجوهرات بعين وسارة.

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بأمن دائرة عين وسارة ولاية الجلفة، خلال وقت قياسي من توقيف زوج وزوجته في العقد الثاني من عمرهما، مقيمان بمدينة بوسعادة لإقترافهما سرقة الأساور الذهبية من أحد المحلات التجارية لبيع المجوهرات بمدينة عين وسارة ولاية الجلفة، مع إسترجاع المسروقات وبعض الأغراض الأخرى التي تستعمل في عمليات السطو و السرقة.

وقائع القضية تعود إلى أمسية يوم:17 فيفري 2015، عندما تقدم الضحية البالغ من العمر35 سنة، إلى مصالح الشرطة بأمن دائرة عين وسارة، لترسيم شكوى على أساس تعرضه لفعل السرقة الذي طال مجموعة من الحلي من داخل محله التجاري لبيع المجوهرات، أين أوهمته إحدى السيدات التي دخلت إلى المحل، بمشاهدة الحلي قصد إقتنائه، إلا أنه و بمجرد إلتفاته إلى الخلف، تسللت إلى الخارج هاربةً على متن مركبة رفقة رجل أخر وبحوزتها المسروقات.

قوات الشرطة وفور تلقيها البلاغ، سارعت إلى عملية البحث والتحري، التي أسفرت عن تحديد مكان وكالة كراء السيارات بمدينة بوسعادة، التي قام الزوج بكراء السيارة منها.

وبناءً على إذن بتمديد الإختصاص إلى ذات المدينة، تم نصب كمين محكم، أسفر عن توقيف الزوج وزوجته وبحوزتهما الكمية المسروقة من الحلي المقدر وزنها بـ:65,2 غرام، عقب عملية تفتيش إيجابية لمسكنهما وفقاً للقوانين المعمول بها، هذا وتم العثور بعين المكان على معدات أخرى محضورة تستعمل لعمليات السطو والسرقة متمثلة في صاعق كهربائي وقارورة غاز مضادة للإعتداءات، وهو ما أعتبر قضية ثانية متعلقة بحيازة أسلحة بيضاء محضورة من الصنف السادس، أضيفت إلى القضية الجوهرية المتمثلة في السرقة الموصوفة باستخضار مركبة.
بعد إستفاء إجراءات التحقيق في القضية، قدم المشتبه فيهما بتاريخ:2015/02/19 أمام السيد/ وكيل الجمهورية لدى محكمة عين وسارة، الذي أمر بوضعهما رهن الحبس المؤقت على أساس الفعلين المشار إليهما أعلاه.

ميهوب أحمد

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار عين وسارة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.