أثارت تصريحات رئيس دائرة عين وسارة خلال افتتاحه اسبوع الاحتفالات براس السنة الامازيغية موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث قال في فيديو تم تداوله على نطاق واسع ” بأنه يفتخر كثيرا بأصوله الامازيغية، وأن تحاليل حمضه النووي تثبت أنه أمازيعي أصيل، لم يختلط نسبه مع الرومان الذي وصلوا وقطنوا بمدينة الجلفة، وكانت آخر حجارهم مسعد “.

وقد تسببت هذه التصريحات بردود فعل قوية أدت لتدخل عضو مجلس الامة ” قطشة محمد ” والنائب البرلماني ” بن براهيم الطاهر ” والنائب ” فتحي خويل ” لرفع انشغال لرئيس الجمهورية ووزير الداخلية مطالبين اياه بالتدخل وايفاد لجنة تحقيق وكذا اتخاذ ما هو واجب، كما نددت فعاليات المجتمع المدني بعين وسارة من خلال بيان وقعته مجموعة من الجمعيات وتحصلت ” أخبار عين وسارة ” على نسخة منه التصريحات العنصرية التي تضمنتها عبارات التفرقة والتمييز وهي اهانة لسكان المنطقة والولاية ككل  – حسبهم – مطالبين فيه ضرورة تدخل السلطات العليا للنظر في امر هذا المسؤول عاجلا.

 

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *