أكّد والي الجلفة ” عبد القادر جلاوي ” في لقاء مع الصحافة المحلية أن الإنسدادات التي تعرفها بعض المجالس الشعبية البلدية ليست مشكلة الوالي ولا الإدارة بل هي مشكلة من إنتخبهم الشعب وأوضح في ذات السياق أن إسناد أمر البلديات إلى رؤساء الدوائر بصفة مؤقتة أمر محتم ولا بدّ منه حتى تثبت براءة رؤساء هذه البلديات الذين هم تحت مطرقة المتابعة القضائية.

وأوضح ” جلاوي ” أن هنالك إنسدادين إثنين لا ثالث لهما بولاية الجلفة وذلك ببلديتي بن يعقوب ومسعد أين أسندت الصلاحيات إلى رؤساء الدوائر حتى لا تبقى مصالح المواطنين معطّلة، وأضاف أن بعض المنتخبين المحليين يغرّدون خارج سرب المصلحة العامة وأكد أن الإدارة ستكون حازمة مع كل من تسوّل له نفسه إفساد برامج الدولة أو تعطيلها.

وكشف الوالي في ذات السياق عن تجميد صلاحيات رئيس بلدية حاسي فدول الذي هو في مأزق مع العدالة كما أوضح أنه إذا تم الفصل ببراءته سيتم رفع التجميد عنه مثلما حدث مع رئيس بلدية بويرة الأحداب، ودعا المسؤول الأول بالولاية مواطني الجلفة إلى إنتخاب أشخاص قادرين على تحمّل المسؤولية لأن إنتخاب من ” هبّ ودبّ ” لا يعطّل مصالح الأمة فحسب بل يمتد حتى إلى مشاريع الدولة ويشلّ حركة سيرها.

بدر الدين قرماط / الجلفة نيوز

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *