شرع وزير الموارد المائية، أرزقي براقي صبيحة  اليوم الثلاثاء ، في زيارة عمل وتفقد لمشاريع قطاعه بولاية الجلفة ، وقد استهل زيارته بتفقد و معاينة خزانات المياه بشيبوط الممونة للجهة الشمالية لمدينة الجلفة، أين استمع لعرض مفصل حول وضعية تزويد الولاية بالمياه الصالحة للشرب.

الوزير وأثناء استماعه للعرض شدد على ضرورة استدراك الوضعية المزرية التي تعانيها الولاية من التذبذب في توزيع الماء وذلك بإيجاد سبل جديدة لتأمين مياه الشرب للمواطنين بصفة منتظمة وذلك عن طريق التسيير الأمثل و التوزيع العادل للمورد الحيوي ” الماء الصالح للشرب ” في الولاية ، كما طلب من مصالح الموارد المائية بالتنسيق مع مؤسسة الجزائرية للمياه ضرورة معالجة الوضعية الحالية في أقرب الآجال .

 هذا وقد قام الوزير بمعية والي الولاية بن عمر محمد بمعاينة  مصب للمياه على مستوى واد ملاح المحاذي لمحطة معالجة المياه المستعملة لمدينة الجلفة

خلال المحطة الثالثة من الزيارة الميدانية، قام السيد الوزير و والي الولاية والوفد الرسمي المرافق لهما بمعاينة محطة تطهير مدينة الجلفة و التي تقدر سعة تطهير بها ب 270000 مايعادل ساكن .

و في إطار برنامج محاربة الأمراض المتنقلة عبر المياه و الحفاظ على الصحة العمومية للمواطنين خصص الوزير ظرف مالي يقدر ب 45 مليار سنتيم للقضاء على النقاط السوداء في المنطقة الناجمة عن تدفقات المياه المستعملة .

وفي ذات السياق، أعلن براقي على انطلاق اشغال لإنجاز محطتين لتطهير المياه المستعملة في كل من مدينتي عين وسارة و حاسي بحبح و إمكانية ايجاد مساحات زراعية لاستغلال المياه المعالجة في السقي الفلاحي لدعم الفلاحة و الحفاظ على المياه الموجهة للشرب.

هذا وقد أشرف السيدالوزير على وضع حيز الخدمة محطة الضخ عين الإبل رقم 01 بالدزيرة الممونة لمدينة الجلفة التي ستعمل على تعزيز تزويد المواطنين بمياه الصالح للشرب.

وفي ختام الزيارة تم انعقاد جلسة عمل جمعت السيد الوزير بممثلي مختلف القطاعات بقاعة المحاضرات بالولاية ذات الصلة بقطاع الموارد المائية اين استمع لتدخلات المسؤولين لمعرفة الصعوبات و العراقيل التي تواجههم في دفع عجلة التنمية في الولاية كما أعطى الكلمة لممثلي المجتمع المدني في الولاية لرفع انشغالات المواطنين.

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *