شرع الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد اليوم السبت  في زيارة عمل و تفقد لولاية الجلفة حيث سيطلع و يتفقد عدة مشاريع اجتماعية واقتصادية مسجلة في البرنامج التنموي لهذه الولاية.

و استهل السيد جراد الذي كان مرفوقا بوزير الداخلية والجماعات المحلية ووزير الصحة بتدشين السوق الجهوي للخضر والفواكه  بالمخرج الغربي لمدينة عين وسارة  ، وسيسمح هذا المكسب التنموي في قطاع التجارة حسب العرض المقدم من المؤسسة المنجزة MAGROS  بتنظيم السوق الوطنية و كذا التحكم في الأسعار بالإضافة إلى تزويد الأسواق  المحلية لتسع ولايات بالخضر والفواكه .

 ويتعلق  الأمر بكل من الجلفة المدية الأغواط   تيارت   تيسمسيلت  المسيلة   ورقلة بالإضافة إلى غرداية وبسكرة.

وبعد تلقيه شروحات وافية عن المشروع  الذي قدرت تكلفة انجازه 1.8 مليار د.ج وأشرفت عليه  شركة إنجاز و تسيير أسواق الجملة ” ماقرو” .

وإستنادا للشروحات المقدمة بعين المكان، فإن طاقة إستيعابه تبلغ 320 ألف طن من الخضر و الفواكه سنويا . وينتظر أن يشهد حركية بمعدل يومي ل3000 شخص و 2000  مركبة .

ويتكون هذا السوق الجهوي من 87 محلا تجاريا و مرافق هامة . وسيوفر  1800 منصب شغل عند دخوله حيز الخدمة.

و بالمخرج الشرقي لمدينة عين وسارة باتجاه بلدية حد الصحاري ، زار الوزير الأول مشروع صناعة الورق الصحي وفاء دو وبه استمع لشروحات حول المشروع والحظيرة الصناعية التي تحتضنه ، حيث صرح أن الحكومة بصدد التحضير لإصدار مرسوم من أجل تنظيم المناطق الصناعية واسترجاع الأراضي التي منحت بشكل فوضوي ولم يلتزم المستفيدون منها بتنفيذ مشاريعهم ، مضيفا في سياق حديثه على أن السلطات العليا تولي اهتماما خاصا بالصناعة التحويلية ، و تشجيع المؤسسات المتوسطة و الصغيرة من خلال تسهيل و منح القروض البنكية للشباب من أجل تجسيد مشاريعهم الاستثمارية .

وببلدية البيرين توقف الوزير الأول والوفد المرافق له للوقوف على آخر الاستعدادات لفتح مستشفى 60 سرير بالبيرين والذي تم  تسميته باسم العقيد الراحل سي احمد بن شريف ، وبه أسدى تعليمات على ضرورة وضعه حيز الخدمة في اقرب الآجال باعتباره أولوية أولويات الساكنة و السهر على توفير الرعاية الصحية للمواطن ، كما دعا لضرورة فتح مدرسة الشبه الطبي بمدينة الجلفة لتدعيم المستشفيات بأعوان الشبه الطبي.

أما ببلدية الجلفة فقد أشرف الوزير الأول على إحياء ذكرى يوم الهجرة 17 أكتوبر انطلاقا من مقبرة شهداء ومنها توجه لتدشين مدرسة الحرف للأشغال العمومية واستمع خلالها لعرض حول قطاع الأشغال العمومية إلى جانب عرض حول القطب الحضري بربيح.

هذا وقد قام الوزير الأول عبد العزيز جراد بالإشراف على وضع حجر الأساس لإنجاز مستشفى مكافحة السرطان 120 سرير ، وأمر بمراعاة احترام آجال الإنجاز المحددة ب 30 شهر باعتباره أولوية وجب الحرص على انجازه .

و يتضمن برنامج الزيارة أيضا لقاء مع فعاليات المجتمع المدني للاستماع لانشغالاتهم.

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *