قام نهار اليوم، العشرات من سكان حي ” ديدوش مراد ” و ” سليماني سليمان ”  بمدينة عين وسارة ، بغلق الطريق الوطنى رقم 40 في شقه الغربي للمدينة.

واحتج السكان، على أزمة العطش الخانقة التي تعانيها العديد من أحياء المدينة ، حيث غاب الماء عن حنفياتهم منذ أكثر من شهر.

مندّدين في ذلك بالمعاناة اليومية نتيجة غياب مياه الشرب بحنفياتهم في عز الصيف وانتشار فيروس كورونا.

وكشف المحتجّون، الذين قاموا بغلق الطريق بالحجارة ، في وجه حركة المرور، إنّ وقفتهم الاحتجاجية هذه، التي تسببت في خروج سكان هذا الحي وقبله احتجاجات لعدد من سكان الأحياء الأخرى الذين قاموا بقطع الطريق الوطني رقم 01 قبل أيام ، في ظل غياب أي بلاغ رسمي من الإدارة المعنية تخبر فيه الساكنة بالانقطاع و كذا عن المدة التي سيستغرقها

وقد خلف هذا الانقطاع المفاجئ للماء الصالح للشرب موجة استياء و تذمر شديدين في صفوف الساكنة حيث عبر العديد منهم عن امتعاضهم من هذا التصرف الذي آتى في ظل أزمة كورونا من جهة و موجة حر تشهدها المنطقة من جهة أخرى وقابله غياب أي تحرك للمسؤولين المحليين أو حتى استقبالهم من قبل رئيس الدائرة الذي – حسبهم – رفض استقبالهم أو الاستماع إليهم.

وقصد التعرف على أسباب هذا الانقطاع قمنا بالاتصال برئيس المجلس الشعبي البلدي هاتفيا للاستفسار لكن لم نتلق رد منه ، أما مؤسسة الجزائرية للمياه فقد أكدت أن سبب انقطاع الماء يعود لتعطل المضخات في كثير من الأحيان ويقابله نقص في الامكانيات  مما أثر على تزويد هذه الأحياء بالماء الصالح للشرب.

هذا وقد ناشد سكان عين وسارة السيد والي ولاية الجلفة قصد التدخل العاجل من أجل حل هذا المشكل ، كونه أكد في عديد المناسبات على القضاء على مشكل تزويد الساكنة بكل بلديات الجلفة بالماء الصالح للشرب.

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *