احتج، صبيحة اليوم، مكتتبو البرنامج السكني عدل2 لعيم وسارة أمام مقر الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره AADL، ، بسبب ما أسموه “الضبابية” التي ميزت عملية توزيع المساكن، خاصة بعدما اتضح أن موقع هذه السكنات بعين وسارة لم يستقبل إلا 50 بالمائة من المُستفيدين رغم تدشينه منذ أشهر من قبل وزير السكن والعمران والمدينة ” عبد الوحيد تمار “.

وأوضح المحتجون أمام مقر الوكالة بالسعيد حمدين، في حديثهم مع مراسل  ” أخبار عين وسارة “، بأنهم سئموا ما أسموه ” الوُعود الكاذبة ” التي تطلقها وكالة ” عدل “، حيث صرح أحد المكتتبين قائلا: أين وُعود الوكالة؟!، فيما أكد آخر  أنه لم يتلق استدعاء للدفع، مما يعني إمكانية إقصائها، خاصة وأن المسؤولين عن الوكالة، حسبه، “لم يفتحوا أي مساحة للتحاور مع المكتتبين” أما مكتتب آخر فتساءل عن السر وراء عدم استدعائه لدفع الشطر الثاني والثالث، رغم أن ترتيبه يسمح بذلك، حسب الترتيب الزَمني.

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *