الذكرى 65 لإندلاع ثورة أول نوفمبر 1954……سيدي لعجال تحتفل.

95 مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 1 نوفمبر 2019 - 3:53 مساءً
الذكرى 65 لإندلاع ثورة أول نوفمبر 1954……سيدي لعجال تحتفل.

أحيت ليلة أمس دائرة سيدي لعجال الذكرى الـ65 لإندلاع الثورة التحريرية، وهذا بمشاركة المجاهدين والسلطات المحلية متمثلة في رئيس الدائرة ورئيس المجلس الشعبي البلدي لسيدي لعجال، وكذا ممثلوا القطاعات المحلية والجهات الأمنية بالإضافة إلى جمع من المواطنين.

الإحتفال بالذكرى تخلله معرض نظمه فوج السلام للكشافة الإسلامية بساحة الشهداء، وكذلك معرض بالمركب الرياضي الجواري، كما قدمت البلدية ابتداء من العاشرة ليلا روبرتاج حول سيرة ونضال شهداء المنطقة، بالإضافة إلى عرض فيلم وثائقي بالمناسبة، وبعد نهاية العرض الوثائقي أدلى المجاهدون الحاضرون بشهاداتهم حول ما فعله الإستعمار الغاشم إبان الثورة التحريرية، من تعذيب وتنكيل تعرض له الشهداء والمجاهدين آنذاك. وحفاظا على الأمانة حث المجاهدون الشباب والمواطنين على التماسك فيما بينهم، والحفاظ على وحدة الوطن، الذي ضحى من أجله أكثر من مليون ونصف المليون شهيد. فهو الآن أمانة في أعناق الأجيال الصاعدة.

ومن جهتهم عبّر الشباب عن حبهم لوطنهم، مُصرّين على التآخي كما كان أجدادنا من قبل والذين أدوا ما عليهم، لا لشيء سوى أن تعيش الجزائر حرة مستقلة، وأن ينعم أبناؤها اليوم في إستقرار وأمان.

بعد ذلك توجه الجميع كبيرا وصغيرا إلى النصب التذكاري لرفع راية العلم الوطني عند الساعة الصفر(00:00). لترفع بعد ذلك أصوات التكبير على أرواح شهداء الوطن والعلم الوطني يرفرف عاليا في سماء الحرية.

وفي صبيحة اليوم الجمعة على الساعة الثامنة، كان الجميع حاضرا عند مقبرة الشهداء للترحم عليهم ورفع العلم الوطني. وهكذا يبقى شهر نوفمبر برمزيته لا يفارق ذكريات المواطن الجزائري، كما وحد الجميع على إختلاف لهجاتهم و توجهاتهم، لتبقى الجزائر فوق كل إعتبار. المجد والخلود لشهداءنا الأبرار.

أخبار عين وسارة/ توفيق خليد

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار عين وسارة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.