قام السيد ” سيد أحمد فروخي ” وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري بزيارة عمل وتفقد لقطاعه بولاية الجلفة دامت يومين ( 13-14 سبتمبر 2015 ) برفقة والي الولاية ورئيس المجلس الشعبي الولائي والسلطات المحلية المدنية والأمنية  ، حيث استهل زيارته لمنطقة ” سرسو ” الفلاحية الواقعة ببلدية بنهار وبها عاين وحدة صناعية لتجفيف البرقوق وتعمل وفق تكنولوجيا حديثة ، وهي لمستثمر خاص يسعى لتغطية السوق الوطنية بهذه المادة في غضون ال 5 سنوات القادمة. 

وبذات المنطقة قام الوزير والوفد المرافق له بزيارة مستثمرة فلاحية لأحد الخواص ، قامت بتجربة غرس أشجار اللوز على مساحة 60 هكتارا ، والتي تعتبر نموذجية بعدما تم جني محصولها بعد ثلاث سنوات ، وهي تجربة لاقت استحسانا من قبل الوزير الذي دعا لتعميم التجربة بمناطق أخرى قصد التقليل من استيراد اللوز ، كما كان للوزير لقاء ببعض المستثمرين الذين طرحوا عليه بعض انشغالاتهم التي وعد بايجاد حلول لها من خلال توفير المناخ المناسب للمستثمر الجاد في مجال الفلاحة قصد تحريك التنمية المحلية والوطنية لما تقتضيه المرحلة الراهنة.

وببلدية حاسي بحبح تم وضع حجر الأساس لمشروع انجاز مركز تخزين الحبوب بطاقة تخزين 200 ألف قنطار ،وهو مشروع هام، كونه سيوفر هيكل تخزين يسمح باستيعاب كميات أكبر لمحاصيل الحبوب المنتجة محليا،  ليتم بعدها زيارة مركب المذبح الجهوي للحوم الحمراء ، أين عاين مختلف مراحل العمل بهذا المركب الذي يعمل بطريقة احترافية وفق شروط الحفظ الصحي.

ويعتبر هذا المركب الثالث من نوعه على المستوى الوطني ( مركب عين مليلة بولاية ام البواقي ومركب بوقطب بولاية البيض )  ، و سيتكفل هذا المركب بذبح 2000 رأس من الأغنام و 80 رأسا من الأبقار يومياً، حيث يتربع مركب المذبح الجهوي للحوم الحمراء على مساحة 15 هكتارا و الذي تشرف على مشروعه شركة تسيير  مساهمات  الدولة للمنتجات الحيوانية ( برودا ) و الجزائرية للحوم الحمراء .

كما كان للوزير والوفد المرافق له زيارة ميدانية في اليوم الثاني وذلك ببلدية المجبارة أين استمع لعرض مفصل حول مشروع اعادة الاعتبار للسد الأخضر ، والذي يُعد أحد المشاريع الهامة في مجال مكافحة التصحر وتولي له الوزارة الأولوية ضمن المخطط الخماسي الحالي.

وفي لقاء جهوي للموالين ببلدية دلدول جمع 23 ولاية ، أكد الوزير على مدى الأهمية الذي يكتسيها هذا اللقاء الذي يجمع مربي الماشية التي تعتبر دعامة أساسية للاقتصاد الوطني وهو ما يستدعي لقاءهم والاستماع لانشغالاتهم.

انشغالات الموالين التي ارتكزت أساسا على عدة مسائل تصدرتها نقطة توزيع الأعلاف التي رأى فيها الموالون وبالاجماع اجحافا في حقهم كون الكمية المرصودة لا تلبي حاجياتهم ، بالاضافة لمشكلة المراعي التي هي في تناقص مستمر بفعل الاستثمارات.

واعتبر الوزير لقاءه بالموالين فرصة للاستماع اليهم والتعرف على انشغالاتهم والعمل على حلها ، من خلال حوار صريح يضع تظافر الجهود في مقدمة ترقية شعبة اللحوم الحمراء وتربية المواشي والتي تتطلب عملا جماعيا يجعل منها داعما حقيقيا للاقتصاد الوطني.

أخبار عين وسارة/ عبد اللطيف. 

IMG_3618

IMG_3619 IMG_3620 IMG_3623 IMG_3624 IMG_3632 IMG_3662 IMG_3672 IMG_3674 IMG_3682 IMG_3690 IMG_3708 IMG_3723 IMG_3725 IMG_3749 IMG_3750 IMG_3753 IMG_3756 IMG_3758 IMG_3763 IMG_3767 IMG_3778 IMG_3781 IMG_3784 IMG_3799 IMG_3802 IMG_3806 IMG_3812 IMG_3816 IMG_3818 IMG_3820 IMG_3827 IMG_3859 IMG_3866 IMG_3870 IMG_3873 IMG_3876 IMG_3889 IMG_3891 IMG_3895 IMG_3913 IMG_3914 IMG_3916 IMG_3919 IMG_3934 IMG_3938 IMG_3944 IMG_3948 IMG_3952 IMG_3953 IMG_3956 IMG_3958 IMG_3971 IMG_3975 IMG_3981 IMG_3986 IMG_3990 IMG_3998 IMG_4017 IMG_4031

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *