المرشح ” خالد رحماني ” في حوار لـ : أخبار عين وسارة : الأفلان سيضرب بقوة في بلديات شمال الولاية.

66 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 13 أبريل 2017 - 9:23 مساءً
المرشح ” خالد رحماني ” في حوار لـ : أخبار عين وسارة : الأفلان سيضرب بقوة في بلديات شمال الولاية.

في بداية الأمر نتوجه بالشكر الجزيل للسيد ” خالد رحماني ”  ونشكره علي وقته لاجراء هذا الحوار الصحفي بالرغم من مشاغله الكثيرة ضمن تسيير حملته الانتخابية لتشريعيات 04 ماي ونتمني له التوفيق والنجاح.

يتوقع مرشح حزب جبهة التحرير الوطني ” خالد رحماني ” للانتخابات التشريعية المقبلة عن ولاية الجلفة أن تُحقق الأفلان الأغلبية المطلقة خلال الاستحقاق المقبل مُراهنا على الأسماء التي حملتها قائمة الحزب التي تبنت شعار التجديد والتشبيب خلال المؤتمر العاشر للحزب وهو ما تجسد فعليا من خلال القوائم المعلنة للانتخابات التشريعية المقبلة والتي تضمنت نسبة أكثر من 50 % من الشباب.

أخبار عين وسارة : بداية نريد أن يُقدم المرشح الثاني في حزب جبهة التحرير الوطني عن ولاية الجلفة نفسه.

رحماني خالد، من مواليد  1984/05/12 بعين وسارة ولاية الجلفة ،زاول دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية بعين وسارة أين تحصل على شهادة البكالوريا سنة 2002 شعبة علوم طبيعة وحياة ، ليلتحق بعدها بمقاعد جامعة الجزائر أين تحصل على شهادة ليسانس علوم سياسية وعلاقات دولية تخصص سياسات عامة وماستر علوم سياسية وعلاقات دولية.

أشتغل في مجال الأعمال وأحد المستثمرين الشباب الذين يسعون لاثبات نجاحهم في ادارة مشاريعهم وهو ما مكنني من الظفر بعضوية منتدى رجال الأعمال الجزائريين.

تم تكليفي بالتنظيم بمديرية الحملة الانتخابية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة رئاسيات 2014 ، ونشاطي بحزب جبهة التحرير الوطني مكنني من افتكاك ثقة قيادة الحزب وترشيحي بالمرتبة الثانية ضمن قائمة حزب جبهة التحرير الوطني للانتخابات التشريعية المقبلة عن ولاية الجلفة وممثلا لمدينة عين وسارة.

أخبار عين وسارة : كيف راودتكم فكرة الترشح للانتخابات التشريعية المقبلة؟

أصدقكم القول أن الفكرة ليست بالجديدة كون حلم خدمة المنطقة وسكانها يراودني مذ كنت طالبا بالجامعة ، لذا كنت أبحث سبل مساعدة أهل مدينتي في شتى الميادين الحياتية ووجدت أن الترشح كنائب في البرلمان هي أفضل السبل وأيسرها لسهولة نقل انشغالات المواطن البسيط إلى السلطات التنفيذية قصد حلها وكذا الدفع بعجلة التنمية المحلية للأفضل من خلال البحث عن مكامن الخلل في تسيير المشاريع وايجاد حلول ناجعة لتجاوزها.

أخبار عين وسارة : لماذا اخترتم حزب جبهة التحرير الوطني للترشح ضمن قوائمه؟

أنا ابن حزب جبهة التحرير الوطني ، كوني وُلدت وترعرعت في عائلة مجاهدة كانت تساند جيش التحرير الوطني ابان الثورة التحريرية وبقيت وفية بعد الاستقلال للحزب الواحد حزب جبهة التحرير الوطني ، لذا اخترت حزب الآباء والأجداد للترشح ضمن قوائمه خاصة وأن المؤتمر العاشر للحزب رفع شعار ” التجديد والتشبيب ” وهو ما جسدته القيادة السياسية للحزب في عملية انتقاء المترشحين لهذه الانتخابات التي نحن مقبلون عليها.

أخبار عين وسارة : ماهو تعليقك على  الأسماء الموجودة  ضمن قائمة مرشحي الحزب عن ولاية الجلفة؟

القائمة التي تم اعدادها واعتمدت من قبل القياة السياسية للحزب لتخوض التشريعيات المقبلة تم اختيارها بعناية حيث كانت متوازنة من حيث تمثيل جل مناطق الولاية وكذا الاعتماد على اطارات شابة ذات مؤهلات علمية ، كما أنها مؤطرة سياسيا لتكون في مستوى التمثيل السياسي الراقي تحت قبة البرلمان.

 أخبار عين وسارة : ماهو تقييمك المبدئي لسير الحملة الانتخابية في أسبوعها الأول ؟

خرجاتنا الميدانية ولقاءاتنا الجوارية التي تم برمجتها في الأسبوع الأول تبشر بالخير كوننا وجدنا آذانا صاغية لخطابنا وتوجهاتنا المبنية أساسا على مواصلة تنفيذ البرامج التي باشرها رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة في شتى المجالات ، كما أن الشباب والشيوخ والنساء الذين التقيناهم واعون كل الوعي بواجبهم الانتخابي مبدين رضاهم التام عن مرشحينا وأكدوا لنا دعمهم ومساندتهم المطلقة يوم 04 ماي.

أخبار عين وسارة : ماذا سيقدم خالد رحماني لسكان ولاية الجلفة في حال انتخابه نائبا بالبرلمان القادم؟

تعلمون أن المجلس الشعبي الوطني سلطة تشريع ، لكن سنعمل بكل أمانة على نقل انشغالات ساكنة الجلفة ذات الطابع العام التي تعود بالفائدة على الجميع كتنشيط المشاريع المتوقفة ودفع عجلة التنمية من خلال جلب مشاريع استثمارية للمناطق الصناعية الموجودة بعدد من بلديات الولاية وخاصة الحضيرة الصناعية بعين وسارة والتي تتطلب تظافر جهود الجميع لتحريكها كونها مكسب هام سيعود بالفائدة على المنطقة وما جاورها ، حيث ستوفر على سبيل المثال لا الحصر عددا لا يستهان به من فرص العمل للشباب البطال.

كلمة أخيرة لقراء جريدتنا الالكترونية؟

أدعو من خلال منبركم هذا أبناء عين وسارة خاصة وسكان كل بلدية من بلديات الجلفة انطلاقا من قطارة جنوبا وحتى عين وسارة شمالا ومن حاسي فدول غربا إلى عين افقة شرقا أن يكونوا في الموعد يوم 04 ماي المقبل من أجل اسماع صوتهم بقوة لصالح حزبنا واختيار الرقم 34 قصد دخول البرلمان بقوة عدد نواب جبهة التحرير الوطني عن ولاية الجلفة وأملنا كبير في تحقيق الغالبية وحصد كل مقاعد ولاية الجلفة.

حاوره / عبد اللطيف.

DSC_0319 DSC_031124

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار عين وسارة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.