وصل صبيحة اليوم الخميس الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمن رفقة وفد وزاري إلى ولاية تيزي وزو، للوقوف على حجم الخسائر التي خلفتها حرائق الغابات الأخيرة التى مست عدة ولايات.

وكان الوزير الأول مرفوقا بوزير الداخلية كمال بلجود ووزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد و وزيرة التضامن كوثر كريكو .

وأكد الوزير الأول في تصريح له، أن الأولوية القصوى هي الحفاظ على صحة المواطن، وتابع الوزير الأول “أن الهبة التضامنية التى نشهدها هي من مكونات المجتمع الجزائري “.

كما أكد الوزير الأول على أن الدولة ستتكفل بتعويض المتضررين، وهدفها هو استرجاع الحياة الطبيعية للمنطقة .

هذا وكشف الوزير الأول  أن هناك أدلة علمية أثبتت أن الحرائق كانت بفعل فاعل وفي مناطق محددة و مدروسة

يومية الخبر

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *