بعد تنصيب رئيس دائرة عين وسارة الجديد ” خميسي حاجي ” ، خلفاً للسيد ” شرقي جمال الدين ” المُحال على التقاعد ، سيكون الوافد الجديد وابن ولاية خنشلة  وجها لوجه أمام ملفات ثقيلة تنتظره ، تحولت إلى انشغالات ملحة للمواطن كملف الصحة ، وبعضها أصبح محط أنظار العديد من المتابعين للشؤون التنموية على المستوى الولاية وهو ملف الحضيرة الصناعية ..

رئيس الدائرة الجديد ” خميسي حاجي ” أمامه جملة من التحديات التي يفرضها الموقع الجغرافي لبلدية عين وسارة التي تبعد عن العاصمة بـ 200 كم ، وهو ما يتطلب إعادة المكانة اللائقة بها ومن بين أكثر الملفات الثقيلة التي ستكون على طاولة السيد ” حاجي خميسي ”  رفع التجميد عن مستشفى 240 سرير الذي أصبح أكثر من ضرورة ملحة لهذه المدينة ، ومن بين الملفات التي تنتظر رئيس الدائرة الجديد تحريك عجلة انطلاق الحضيرة الصناعية التي تتربع على 400 هكتار والتي تعود بجملة من الفوائد على عين وسارة وما يجاورها من مناطق كامتصاص البطالة وغيرها.

للعلم فإن رئيس الدائرة الجديد كان قد تولى رئاسة دائرة كل من وادي سوف وشلغوم العيد بميلة  وأولاد سي سليمان بباتنة وغيرها من الدوائر وهو يتمتع بخبرة كبيرة ستمكنه من آداء مهامه بكل أريحية. 

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *