أعلن مدير الشرطة القضائية بالمديرية العامة للأمن الوطني، محمد شاقور، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، عن توقيف 36 شخصا مشتبه فيهم، من بينهم 3 نساء، في جريمة قتل الشاب جمال بن اسماعيل والتنكيل بجثته بالأربعاء ناث ايراثن (ولاية تيزي وزو).

وأوضح مراقب الشرطة محمد شاقور في ندوة صحفية نشطها بالمدرسة العليا للشرطة بشاطوناف، أن ” التحقيق الأولي الذي باشرته مصالح الأمن، عقب جريمة القتل والحرق والتنكيل بالجثة وتحطيم الاملاك وانتهاك حرمة عناصر الامن الوطني،والتي راح ضحيتها الشاب جمال بن اسماعيل بالأربعاء ناث ايراثن، أسفر عن توقيف 36 شخصا من بينهم 3 نساء توجد من بينهن المرأة التي كانت تنادي وتحرض على ذبح الضحية وكذا الشخص الذي طعن الضحية بالسكين, والذي تم إلقاء القبض عليه وهو بصدد محاولة الفرار الى المغرب “.

وأكد شاقور أن مصالح الأمن الوطني ” كثفت تحرياتها وتعمل على توقيف كل من شارك في هذه الجريمة الشنعاء”، مبرزا أن عناصر الأمن الوطني الذين كانوا ينقلون الضحية على متن سيارة الشرطة “تفادوا استعمال طلقات تحذيرية تفاديا لأي انزلاق أمني خطير, وهو ما كانت تصبو إليه بعض الأطراف المعروفة بعدائها للجزائر في محاولة تفجير الوضع في البلاد “.

وقال في هذ الصدد أن ” عدم اللجوء إلى الطلقات التحذيرية جاء تطبيقا للتعليمات الصارمة للقيادة العليا “.

وخلال هذا اللقاء، تم عرض شريط فيديو تضمن اعترافات لأربعة موقوفين من بينهم المرأة التي كانت تحرض على ذبح الضحية.

موقع المؤسسة العمومية للتلفزيون

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *