نصّب اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، اللجنة الوطنية لتقييم وتعويض المتضررين من حرائق الغابات التي شهدتها بعض ولايات الوطن.
وبعد الترحم على أرواح الشهداء المدنيين والعسكريين بقراءة فاتحة الكتاب، أعطى السيد الرئيس تعليمات صارمة لأعضاء اللجنة، للعمل بطريقة منظمة مع كل القطاعات واللجان الولائية التي يترأسها الولاة، للشروع الفوري في تعويض المتضررين في ممتلكاتهم.
وتتمثل مهمة هذه اللجنة أساسا في استقبال ملفات اللجان الولائية، المكلفة بتقييم الخسائر، حيث أمر السيد الرئيس أعضاء اللجنة بالعمل بكل شفافية ومساواة مع كل المتضررين وإشراك رؤساء لجان القرى والمداشر في تحديد قوائم المتضررين الذين سيجدون من الدولة الدعم الكلي.
كما قرر رئيس الجمهورية منح علاوة مالية تقدر بمليون دينار، لعائلات الشهداء المدنيين والعسكريين. ستُصرف هذه العلاوة لوالدي الشهيد إذا كان أعزب وإلى زوجته إذا كان متزوجا.
وقبل اختتام الجلسة، ذكّر السيّد الرئيس بأهمية تقدير الهبّة التضامنية والتي تعبر عن عظمة الشعب الجزائري، وهي أقوى رد على كل من يحاول الاستثمار في هذا الظرف العصيب الذي ستتجاوزه الأمة.
وفي الأخير، أعلن رئيس الجمهورية، رسميا تنصيب المستشار عبد الحفيظ علاهم رئيسا للجنة الوطنية لتقييم وتعويض المتضررين من الحرائق.

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *