نجح نادي شباب عين وسارة في تحقيق الفوز على ضيفه أولمبي أرزيو بستة أهداف لهدفين ، ضمن الجولة 08 من القسم الوطني الثاني المحترف وقد تفوق شباب عين وسارة على نظيره في مجمل أطوارها ، حيث أحرز اللاعب معيش من افتتاح باب التسجيل في الدقيقة 02 ، ليضيف اللاعب باديس الهدف الثاني في الدقيقة 06 أمام تهلهل واضح لدفاع أولمبي أرزيو الذي لم يصمد دفاعه ليتمكن اللاعب رحماني من تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 09 ،وقبيل نهاية الشوط الأول تحصل فريق أولمبي أرزيو على ركلة جزاء بعد عرقلة المهاجم قادة ليتمكن اللاعب حترى من تقليص النتيجة في الدقيقة 41 لينتهي الشوط الأول.

 وفي الشوط الثاني وبفضل التحركات الجيدة للاعبي عين وسارة على أرض الملعب، تمكن اللاعب باديس من تسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 55 ليضيف اللاعب سلامة الهدف الخامس في الدقيقة 54 ، ليختتم اللاعب المتألق باديس مهرجان الأهداف بتسجيله للهدف السادس لفريق عين وسارة الذي يضم العديد من العناصر الواعدة وفي الدقيقة 85 تمكن فريق  أولمبي أرزيو من تسجيل الهدف الثاني عن طريق ركلة جزاء بعد لمس الكرة من أحد المدافعين ليتولى اللاعب العربي تقليص النتيجة، لتنتهي المباراة بفوز كبير لوسارة بستة أهداف مقابل هدفين.

هذا ولا يزال الفريق يتخبط في مشكل الدعم المادي من جهة وملعب يستقبل فيه منافسيه من جهة أخرى في ولاية مليونية يُعد شباب عين وسارة ممثلها الوحيد في القسم الوطني المحترف الثاني والذي وجد نفسه وحيدا يصارع من أجل البقاء مستعينا في ذلك بالإرادة الفولاذية التي يتحلى بها كل طاقم النادي من إداريين وفنيين ولاعبين.

ويحتل الفريق المرتبة الثامنة في الترتيب العام بفوزين وتعادلين وخسارة 04 مباريات سببها الرئيسي الاستقبال بملعب يبعد عن مدينة عين وسارة ب 140 كم ببلدية بوسعادة ، لينتقل في آخر مبارتين له للاستقبال ببلدية البيرين التي تبعد عن عين وسارة ب 35 كم ، وهي معوقات ساهمت بشكل كبير في إخفاقاته.

ويطالب رئيس النادي ” رحماني خالد ” من السلطات وعلى رأسها السيد والي الولاية العمل على تذليل العقبات التي يتخبط فيها النادي منذ دخوله المنافسة من دعم مادي ومعنوي ومتابعة خاصة لسيرورة ترميم ملعب عين وسارة الذي صار حجر عثرة أمام مسيرة الفريق.

يومية الان

By oussra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *