نوّاب حلال في طبخة محرمة ..! بقلم الدكتور تاج الدين طيبي.

171 مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 مايو 2017 - 2:33 مساءً
نوّاب حلال في طبخة محرمة ..! بقلم الدكتور تاج الدين طيبي.

إن حزبا يحترم نفسه ويحترم من صوّتَ له يصرّح بأن التزوير كان سيد الموقف عليه الانسحاب نهائيا من مهزلة البرلمان، هذا هو الموقف الحقيقي الذي تحترم به منتخِبيك، أما أن تبقى تفضل المشاركة وتتهم السلطة بالتزوير فتلك (مهزلة كبرى) تذهب بالبقية الباقية من مؤيديك، ومن سمعتك، وإن القول بأن (نوابك) هم (نواب حلال) هو ضحك على الذقون، والشعب أوعى من سذاجتك، لأن نوابك سيكونون في مطبخ واحد مع (نواب الحرام)، فالطبخة كلها محرمة (نجسة)، أم أنكم نسيتم الفقه وأبواب الطهارة؟ … وإنها شهادة زور -بحلية الانتخابات- تشهدونها للسلطة ببقائكم تحت قبة البرلمان.
الغباء السياسي لدى إسلاميي الجزائر يستحقون من أجله ما يحصل لهم ..هاهم مرة أخرى -رغم صفعة التزوير- ينحازون إلى السلطة بدل الشعب، للدلالة على أن كل همهم كان تلك (المناصب)، فهم لن يتنازلوا عنها مهما حصل، ولو نالوا أقل منها لرضوا، ولو كانوا جادين في التغيير لاستفادوا من الدرس و(الحكمة) التي قال (مقري) – قبل خمس سنوات على القناة الثالثة- أنه فهمها من 11 مليونا من المقاطعين، الذين -وفق قوله- كانوا حكماء وعرفوا أن الانتخابات مزورة مسبقا، وهكذا لم يستفد مقري -كما زعم- من حكمة أولئك المقاطعين في الانتخابات الماضية ولُدغ من نفس الجحر أكثر من مرة، ثم يهاجم هذه المرة المقاطعين قبل مهاجمته السلطة، مع أنه وعد أن يأخذ بحكمتهم، وهؤلاء – إلى اليوم – غير راضين عن البرلمان كله، فكيف يرضى أن يحشر فيه نوابه الذين لن يرضَوا بالتخلي من مناصبهم وإن خرج الشيخ نحناح من قبره وطلب منهم ذلك، لأنهم دخلوا (مجال الترويض السلطوي) وذاقوا طعم السلطة و(المشاركة)، وها هو (ابو جرة) يعلنها على الملأ أنه نادم كل الندم على خروجه من التحالف الرئاسي وتنازله عن منصبه (وزير دولة) ..
يا للأسف، أيها الإسلاميون: لن تتوبوا عن أدوار (الحرباء)، وقد ضاعت منكم آخر فرصة كان يمكن لكم فيها أن تكونوا جادّين أصحاب موقف ومراجعة حقيقية، ولكن شهوة المناصب غلابة …!!
وقد تذكرت الآن قصة جحا حين قال أنه ذاهب إلى السوق ليشتري حمارا، فقيل له: قل: إن شاء الله، فقال: كيف أقول إن شاء الله والسوق قريب والنقود في جيبي؟ فذهب واشترى حمارا فسرق منه في الطريق، فعاد دون حمار، فقيل له: أين الحمار. قال: سرقوه إن شاء الله…!

الدكتور / تاج الدين طيبي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار عين وسارة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.